الانتقال الى المحتوى الأساسي

الهيئة الاستشارية الدولية

الاجتماع الثاني للهيئة الاستشارية الدولية


 

عقدت الهيئة الاستشارية الدولية للجامعة اجتماعها الثاني الذي احتضنته جامعة فيينا بالنمسا خلال المدة من 1-2 رجب 1432هـ  الموافق 2-3 يوليو2011م. وقد ترأس الاجتماع سعادة الأستاذ الدكتور عدنان بن حمزة محمد زاهد، وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، الأمين العام للهيئة الاستشارية الدولية نيابة عن معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور أسامة بن صادق طيب ، بحضور أعضاء الهيئة الاستشارية، وقد شارك في الاجتماع من الجامعة كلا من سعادة عميد البحث العلمي الأستاذ الدكتور يوسف بن عبد العزيز التركي، وسعادة عميد الدراسات العليا الدكتور عدنان بن سالم الحميدان لبحث موضوعات تهم عماداتهما، كما شارك في الاجتماع سعادة المشرف العام على العلاقات العامة بالجامعة.

وقد تناول الاجتماع عدة قضايا تخص البحث العلمي في الجامعة مثل ترسيخ مفهوم التحول إلى جامعة بحثية، وكيفية الاستفادة من الخبرات الدولية في هذا المجال بما يتناسب مع توجه الجامعة، وتطوير التعليم من أجل الوصول إلى هذا الهدف، وتأهيل وإعداد طلاب مرحلة البكالوريوس للمشاركة في هذا المجال، بالإضافة إلى تقوية التعاون بين الجامعة والقطاع الخاص في سبيل تطبيق مخرجات البحث العلمي.

افتتح الجلسة سعادة الأستاذ الدكتور عدنان بن حمزة محمد زاهد مرحباً بالضيوف ومقدماً الشكر للمشاركين في الاجتماع، عقب ذلك باشرت الهيئة الاستشارية الدولية أعمالها حسب الجدول الزمني للاجتماع، حيث تم تقديم أوراق العمل التي أعدها أعضاء الهيئة الاستشارية، حيث نوقشت التوصيات والمقترحات،  من جانب  أخر عرض كل من عميد البحث العلمي وعميد الدراسات العليا تطور الجامعة وما تم إنجازه في مجال البحث العلمي خلال الفترة التي بين الاجتماع الأول للهيئة الاستشارية الدولية والاجتماع الثاني.

وفي هذا الإطار صرح سعادة الأستاذ الدكتور عدنان بن حمزة محمد زاهد، أمين عام الهيئة الاستشارية الدولية للجامعة بأن الاجتماع الثاني كان ناجحاً بكل المقاييس والأبعاد حيث حقق الأهداف التي كانت تتطلع إليها الجامعة.

يذكر أن الهيئة الاستشارية الدولية عقدت اجتماعها الأول في رحاب الجامعة بتاريخ 26-25/02/1432هـ الموافقين 29 و 30/01/2011م، وتضم نخبة متميزة من الرواد البارزين عالمياً في مجالات الفكر والتعليم العالي والصناعة والإنتاج، الذين لهم إضافات بارزة أسهمت في التقدم والتطوير، وقد تم اختيار 20 شخصية أكاديمية وصناعية ذات مكانة عالمية من ذوي الخبرة والمعرفة والموقع الاجتماعي المرموق، للاستفادة من تجاربهم في إبداء المشورة المتعمقة وتبادل الرأي حول ما يهم الجامعة ومسيرتها العلمية والبحثية والتطويرية على المستويين المحلي والعالمي.

 

 
أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 12/6/2011 3:06:58 PM