الانتقال الى المحتوى الأساسي

الهيئة الاستشارية الدولية

Untitled 2
كلمة الأمين العام للهيئة الاستشارية الدولية

منذ نشأتھا وبخاصة في بدایة العقد الرابع من القرن الخامس عشر الھجري سعت جامعة الملك عبدالعزیز ومازالت تسعى لتتبوأ مكانتھا اللائقة في عالم الجامعات العالمیة، وذلك من خلال جھود التطویر والارتقاء بمقومات تطورھا، وتجوید الأداء في كل المجالات الاكادیمیة والبحثیة وخدمة المجتمع. من أجل تحقیق ذلك قامت الجامعة بإجراء الدراسات واتخذت العدید من السبل والآلیات لتحقیق الھدف المنشود. وكان ضمن ھذه الدراسات فكرة إنشاء ھیئة استشاریة دولیة للجامعة تتكون من نخبة متمیزة من الرواد البارزین عالمیا في مجالات التعلیم العالي، والصناعة، من بلدان متقدمة: أوروبیة وأمریكیة وآسیویة، لتستنیر بوجھات نظر وتوجھات وتجارب مختلف المدارس الفكریة العالمیة ذات العلاقة بالقضایا التي تعنى بھا الجامعة، إذ إن معظم الجامعات العالمیة المرموقة تعمل جاھدة للاستنارة والاستئناس بآراء وخبرات مستشارین ینتمون إلى جھات أخرى عالمیة الطراز والمستوى.


لذا فقد قامت جامعة الملك عبد العزیز باختیار عدد من الأكادیمیین والصناعیین الذین یحتلون مناصب رفیعة في بلادھم لیشاركوا بآرائھم وخبراتھم في إعطاء المشورة والرأي في كل ما من شأنه الارتقاء بالجامعة وبلوغ أھدافھا التعلیمیة والبحثیة وخدمة مجتمعھا.


ونظراً لرغبة الجامعة في الاستفادة من مختلف المدارس العلمیة والخبرات العالمیة المتنوعة فقد تم تشكیل الھیئة من أعضاء من مختلف دول العالم، ومن ثم تأسست الھیئة الاستشاریة الدولیة لجامعة الملك عبد العزیز بقرار من مجلس التعلیم العالي وبموافقة سامیة كریمة من خادم الحرمین الشریفین بتاریخ ۱٤-۳-۱٤۳۱ھـ )۲۰۱۰م(.وقد قامت الأمانة العامة للھیئة الاستشاریة الدولیة للجامعة بخطوات حثیثة حتى تم عقد الاجتماع الأول للھیئة في الشھر الأول من عام ۲۰۱۱م، إذ شكل ھذا التاریخ نقطة مفصلیة في انطلاق الجامعة نحو العالمیة.


ومن خلال المساھمات الفعالة من أعضاء الھیئة، استطاعت الجامعة أن تحقق ھدفھا في الارتقاء في مدارج العالمیة وذلك من خلال الاستفادة القصوى من خبرات وتجارب وآراء أعضاء الھیئة، مما ساھم في تعزیز جھودھا في القیام بمسئولیاتھا وتأدیة رسالتھا وبلوغ أھدافھا وتحقیق رؤیتھا، وفي كل ما یسھم في خدمة الوطن والمواطن. وكل ھذه المؤشرات واضحة جلیة في إنجازات الجامعة التي ساھمت توصیات اجتماعات الھیئة الاستشاریة الدولیة في تحقیقھا أو تسریع تفعیلھا، بالإضافة إلى مدى توافق موضوعات اجتماعات الھیئة الاستشاریة الدولیة مع رؤیة المملكة ۲۰۳۰.

وﷲ ولي التوفیق،،،


أ .د. عدنان بن حمزة محمد زاهد

الأمين العام للهيئة الاستشارية الدولية


أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 12/14/2020 12:35:59 PM